منتدى ام النور الجديد


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 هل يسوع هو حقا ربك؟الجزء الثانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
Admin
avatar

المساهمات : 194
تاريخ التسجيل : 02/04/2009

مُساهمةموضوع: هل يسوع هو حقا ربك؟الجزء الثانى   الإثنين مايو 18, 2009 6:52 am

لماذا ينبغي عليك إتباع يسوع المسيح بوصفه ربا (سيدا وحاكما) في حياتك؟ لماذا ينبغي أن يكون التتلمذ له على رأس الأولويات في حياتك؟ هذه دراسة عن تعاليم يسوع، كما يكشف عنها الإنجيل، لاتخاذها كسلطة شرعية أو كدليل في حياة التلاميذ. إننا نؤكد على ضرورة الامتثال للكتاب المقدس، بدلا من الحكمة البشرية كما تكشف عنها العقائد، التقاليد، مذهب الأسرة، المشاعر، أو قوانين الكنيسة، هل أنت تلميذ حقيقي، صادق الولاء للمسيح؟
مقدمة :

ما عاش على الأرض أبدا من هو أعظم من يسوع الناصري.
* دعاه ملايين من الناس ربا لهم.
* يقاس التاريخ كله من وقت ولادته.
* كشف عن أعلى معيار من السلوك الأخلاقي عرف على الإطلاق.
* لا يزال الإنجيل، الذي يسجل كلماته، من أفضل الكتب المعروفة وأشدها تأثيرا في البلدان المتحضرة منذ ما يقرب من ألفي عام.

من المؤكد أن يسوع يستحق اهتمامنا البالغ.

الغرض من هذه الدراسة هو التأمل في المعنى الحقيقي لكوننا تلاميذه، ولماذا يتعين علينا تكريمه كرب.
هل ينبغي لنا أن نطيع بشارة المسيح، كما يكشف عنها الكتاب المقدس، كدليل وكمعيار للسلطة في حياتنا، بدلا من المعايير الأخرى كالقوانين والتوجيهات التي يبتدعها البشر، عقائد الكنسية، التقاليد، مذهب الأسرة، إلى آخره؟

سوف نبدأ ببعض التعاريف.

"رب" تعني شخص ذو سلطة على الآخرين؛ سيد، رئيس، أو حاكم. [إنجيل متي ٢٨: ١٨ـ ٢٠، رسالة بولس إلى أهل أفسس ١:١٩ـ ٢٣؛ إنجيل لوقا ٦:٤٦]

"تلميذ" تعني تابع، مريد، طالب، متعلم ـ الشخص الذي يتقيد بتعاليم سيده. [إنجيل متي ١٠:٢٤، ٢٥؛ ١٦:٢٤]

بينما تتأمل في سيادة يسوع، يرجى مطالعة >>>الآيات المشار إليها<<< في إنجيلك. ثم الإجابة عن الأسئلة المؤشرة أرقامها بالطريقة التالية (*١*، *٢*، إلى آخره). ملاحظة: يوجد قائمة بالإجابات الصحيحة لهذه الأسئلة في نهاية الدرس، وشكرا


--------------------------------------------------------------------------------

١. لماذا ينبغي ليسوع أن يكون سيد حياتك؟

--------------------------------------------------------------------------------

لماذا يجب عليك إتباع يسوع بدلا من شخص آخر؟

ا. يسوع هو مخلصنا
"هو الذي يخلص شعبه من خطاياهم" ( إنجيل متي ١:٢١). الخطيئة هي تمرد على شريعة الله (رسالة يوحنا الأولى ٣:٤). لاحظ كيف يخلص يسوع البشر.

>>> اقرأ رسالة بولس إلى أهل رومية ٣:٢٣؛ ٦:٢٣ <<<

*١* كم من الناس يرتكبون الخطايا؟ (ا) البعض، (ب) الأغلبية، (ج) الجميع.

*٢* ما هي عاقبة الخطيئة؟ (ا) الموت، (ب) الابتهاج، (ج) الحياة.

*٣* من خلال من نستطيع الحصول على الحياة الأبدية؟ (ا) محمد، (ب) يسوع، (ج) والدينا.

نحن جميعا نستحق العقوبة الأبدية لأننا قد عصينا الله. نحن بحاجة للخلاص من هذه العقوبة. يسوع هو مخلصنا لأنه يستطيع أن يمنحنا الحياة الأبدية بالرغم من خطايانا.

>>> اقرأ رسالة بولس إلى أهل رومية ٥:٦ـ ٩ <<<

*٤* ماذا فعل يسوع ليخلصنا؟ (ا) قدم القرابين، (ب) صلى إلى الله، (ج) مات من أجلنا.

*٥* عن أي من صفات الله يكشف هذا؟ (ا) عن حبه، (ب) عن عدم اكتراثه، (ج) عن ضعفه، (د) جميع ما تقدم.

*٦* هل أنت مذنب بارتكاب الخطيئة؟ عندما مات يسوع، هل فعل ذلك من أجلك؟ (ا) نعم، (ب) لا.

"وحمل هو نفسه خطايانا في جسده على الخشبة" (رسالة بطرس الأولى ٢:٢٤). جميعنا أخطأنا، لذلك نستحق العقاب، لكن يسوع الذي لم يخطأ، مات من أجلنا كي يغفر لنا وننال الحياة الأبدية.

>>> اقرأ إنجيل متي ٢٧:٢٢ـ ٣٥، ٥٠ ـ ٥٤ <<<

*٧* عندما عانى يسوع، من أجل خطيئة من كان يعاني؟ (ا) خطاياه الشخصية، (ب) خطايا أشخاص آخرين، بما فيهم أنا وأنت؟

"وليس بأحد غيره الخلاص لأنه ليس اسم آخر تحت السماء ممنوحا للناس به ينبغي أن نخلص" (كتاب أعمال الرسل ٤: ١٢). لا أحد غير يسوع يستطيع أن يقرر كيف يمكننا الحصول على الحياة الأبدية. [طالع أيضا إنجيل يوحنا ٣: ١٦؛ ٦: ٦٨؛ ١٤: ٦؛ ٤: ٤٢؛ رسالة بولس إلى أهل أفسس ١: ٧]

ب. يسوع هو ابن الله السماوي
قال ألآب عن يسوع، "هذا هو ابني الحبيب، الذي به سررت، فله اسمعوا!" ( إنجيل متي ١٧: ٥). [رسالة بولس إلى العبرانيين ١:١، ٢؛ ٢:١]

>>> اقرأ إنجيل يوحنا ٢٠:٢٦ـ ٣١ <<<

*٨* كيف عرف توما أن يسوع قد أقيم من الموت؟ (ا) رآه ولمسه، (ب) سمع عنه فقط، (ج) رأى ذلك في المنام.

*٩* اعترف توما بأن يسوع هو؟ (ا) نبي، (ب) رجل صالح، (ج) رب وإله.

*١٠*كيف يمكننا أن نؤمن بأن يسوع هو رب وإله على الرغم من عدم رؤيتنا له؟ (ا) بالتخمين، (ب) بفحص الأدلة في الإنجيل، (د) من خلال كلام الواعظ عنه.

رغم أن يسوع مات، فقد أقيم من الموت. تثبت قيامته مع المعجزات الأخرى والنبوءات التي حققها، على أنه ابن الله (قارن كتاب أعمال الرسل ٢: ٢٢ـ ٣٦؛ رسالة بولس إلى أهل رومية ١: ٤؛ رسالة بولس الأولى إلى أهل كورينثوس ١٥: ١ـ ٨). لأنه ابن الله، فقد أعطي "كل سلطان في السماء والأرض"، يجب علينا بالتالي أن نطيع أوامره ( إنجيل متي ٢٨: ١٨ـ ٢٠). [طالع أيضا إنجيل متي ١٦: ١٥ـ ١٧؛ إنجيل يوحنا ١: ١ـ ١٨؛ رسالة بولس إلى أهل فيليبي ٢: ٥ ـ ١١؛ رسالة بولس إلى أهل كولوسي ٢: ٩]

ج. سوف يكون يسوع دياننا
سيعود يسوع يوما ما ثانية ليدين كل البشر.

>>> اقرأ رسالة بولس الثانية إلى أهل كورينثوس ٥:١٠<<<

*١١* كم من البشر سوف يدانون؟ (ا) جميعهم، (ب) معظمهم، (ج) لا أحد.

*١٢* من الذي سوف يديننا؟ (ا) كاهننا، (ب) بوذا، (ج) يسوع.

*١٣* على أي أساس سوف يقرر يسوع مكافأتنا؟ (ا) ما فعله والدينا، (ب) ما فعله آدم، (ج) ما فعلناه نحن، (د) جميع ما تقدم.

سوف تديننا كلمة يسوع في اليوم الأخير ( إنجيل يوحنا ١٢: ٤٨). نحن بحاجة إلى معرفة إرادته وإتباعها حتى نكون متهيئين. [طالع كتاب أعمال الرسل ١٧:٣٠، ٣١؛ إنجيل متي ٢٥:٣١ـ ٤٦، رؤيا يوحنا ٢٠:١١ـ ١٥]

>>> اقرأ إنجيل متي ٧:١٣ـ ١٥، ٢١ـ ٢٧<<<

*١٤* ما هو المصير النهائي الذي ينتظرنا؟ إما الحياة الأبدية أو الفناء الأبدي، (ب) سيذهب الجميع إلى الجنة، (ج) الموت هو نهاية الوجود.

*١٥* كم من الناس يتبعون الطريق الرحب؟ (ا) قلة، (ب) كثرة، (ج) لا أحد.

*١٦* كم من الناس يتبعون الطريق الضيق؟ (ا) الجميع، (ب) الغالبية، (ج) القليل.

*١٧* ماذا يجب علينا أن نعمل لندخل ملكوت السماء؟ (ا) أن يكون عندنا إيمان فقط، (ب) أن ندعو يسوع "رب"، (ج) أن نعمل إرادة الله، (د) أن نكون متدينين فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://martin-mina.mam9.com
 
هل يسوع هو حقا ربك؟الجزء الثانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ام النور الجديد :: كيف نكون مع الله دائما ومن هو الله-
انتقل الى: